الأربعاء، 6 أكتوبر، 2010

أطروحة دكتوراه دولة حول اقتصاد وسائل الإعلام المرئية المسموعة



نوقشت بكلية العلوم الاقتصادية وعلم التسيير بجامعة الجزائر أول أطروحة دكتوراه دولة حول موضوع اقتصاد وسائل الإعلام المرئية المسموعة في الجزائر قدمها الباحث عاشور فني لنيل شهادة دكتوراه الدولة في العلوم الاقتصادية. في البداية بين الباحث اهتمام الاقتصاديين بنشاط وسائل الإعلام مع مرور الزمن نظرا لتزايد الطابع الاقتصادي لنشاط وسائل الإعلام المرئية المسموعة، خاصة أنها تميزت بالبعد الصناعي وبالسوق الواسعة التي كانت تغطي النطاق الوطني ثم امتدت إلى النطاق الدولي مع انفتاح الأسواق الدولية. 
وبين الباحث أن ما يصنع حركية نشاط وسائل الإعلام في العالم اليوم عاملان: التصنيع والسوق. ذلك أن نشاط وسائل الإعلام المرئية المسموعة تتميز بتطبيق القواعد الصناعية من حيث الاستثمارات الضخمة وتقسيم العمل التقني والفني واستعمال طرق إنتاج يغلب عليها عنصر رأس المال واعتماد أحدث التقنيات المبتكرة في مجال الصناعات الإلكترونية والإعلامية وصناعة الاتصال. ويتطلب ذلك كله سوقا واسعة وطلبا نشيطا متجددا. فتصنيع وسائل الإعلام المرئية المسموعة سمح بتطوير القدرات الإنتاجية التي تضمن بدورها مرونة العرض اللازمة لمواجهة الطلب المتزايد كميا، والمتجدد والمتنوع، نوعيا، والمتغير بسرعة. وأسفرت مداولات اللجنة على منح الباحث شهادة دكتوراه دولة بدرجة مشرف جدا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق